الوحدات الكردية” تُسلّم تل رفعت لقوات الأسد

الوحدات الكردية” تُسلّم تل رفعت لقوات الأسد

وكالات

كشفت تقارير إعلامية تركية، أن” الإدارة الذاتية” الكردية، أخلت مواقعها العسكرية في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي لصالح قوات النظام.

وذكرت وكالة “الأناضول” نقلاً عن مصادرها الخاصة، أن “الوحدات الكردية” أخلت نقاطها في محيط تل رفعت، لصالح قوات الأسد، وهذا ما أكدته العديد من المصادر الإعلامية التابعة للأخير أمس الخميس .

بدوره، نفى القائد العسكري لـ “جيش الثوار” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، الأنباء التي تحدثت عن تسليم البلدات والقرى العربية التي تسيطر عليها الأخيرة للأسد.

وقال أحمد السلطان القائد العسكري لـ “جيش الثوار”، إن تواجد الروس والشرطة العسكرية الروسية مهمته مراقبة خفض التوتر في ريف حلب الشمالي.

وأردف “هذا الأمر يصب في مصلحة النظام، ولن تسلم لكتائب الثوار ولن يكون هناك تسليم لبلدة تل رفعت والقرى والبلدات المجاورة لها للأسد، وأنا قمت بالنفي مرات عديدة”.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الأول، عن إقامة منطقة لفض الاشتباك بين كتائب الثوار و”الوحدات الكردية” في محيط بلدة تل رفعت، في محاولة لمنع وقوع استفزازات وصدامات بين الطرفين، بحسب ما ذكرت الوزارة.

وأضافت الوزارة بأنه تم نشر وحدة من الشرطة العسكرية الروسية بالإضافة لإنشاء حاجزين وأربع نقاط تواجد للعسكريين الروس للمراقبة وتسهيل مهامهم.

على أن الثوار في شمال حلب، نفوا ادعاءات موسكو، حول إنشاء منطقة لفض القتال، معتبرين إياها لا أساس لها من الصحة، مؤكدين استمرار عملياتهم ضد “الوحدات الكردية”، طالما بقي أهل تل رفعت مهجرون عنها.

وكانت بلدات وقرى ريف حلب الشمالي، التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية”، شهدت منذ بداية الشهر الجاري هدوءً حذرا، الأمر الذي اعتبره بعض الناشطين، أنه يترجم لتغيرات ستشهدها المنطقة.

  • Social Links:

Leave a Reply