شيش بيش ــ ابراهيم شوفان

شيش بيش ــ ابراهيم شوفان

 

حظك قوي اخي المواطن عندما تجد أحد الجمعيات التي تساعدك في ضيم العيش واللجوء وخاصة عندما تكون مريضاً أو معاقا او مصابا فهم سوف يساعدوك بمنية وتعالي وخاصة إذا كان من ضمن الذين يتلقون هذه الإعانات للارامل والأيتام وكما اسلفت من المعاقين و المصابين واجمل مافي الموضوع عندما يمسك القلم و الورقة السيد ابو اسامة المتنفد في الجمعية ويبدأ بالحساب كيف تصرف المال وكم عدد ربطات الخبر التي يجب أكلها في الشهر وكم تصرف في السوق وما إلا ذلك من أمور المعيشة صغيرها و كبيرها وهذا ينطبق على اللاجئين في تركيا أكثر من غيرهم وخاصة من الذين ينتحلون صفة العلماء(كعلماء الشام) والمتتفذين فيها أكثر حيث أصبحت الجمعية مرتعا لهم ولأسرهم واقاربهم والذين حظهم يأتي (شيش بيش)كحظي انا علما بأني اعاني من إعاقة بصرية دائماً لا علاج لها إلا في الدول الأوروبية حيث أقيم الآن في تركيا لقد منحت في فترة من الزمن بإعانة لا تتجاوز 300 ليرة تركيا وفجأة قال لي أحد المتنفذين ((ابو اسامة)) حيث أن الجمعية مرتعا له ولأولاده و أقاربه و يعيشون على كاهل هؤلاء الذين ذكرتهم أعلاه وبعض ممن معهم علماً بأن لكل من يحضر إلى جمعيتهم يأخذ اعانته من فتات هذه الجمعية بكامل المذلة و لا عجب كما يحصل معي تجلس كطفل أمام مدرسته وتقول شكرا بعد عناء على الحصول حيث بلغت من المدعو الذي يمثل نفسه داعية وهو ممثل جيد وخسارة للفن والفنانين ((ابو اسامة)) أبلغني بأني مكتفي ذاتيا وقد أبلغ وكيل الداعم بمعلومات خاطئه ليتم قطع الدعم عني وله مااراد حين حضوري لهم وكما اسلفت انا معاق فمن أين لي الاكتفاء الذاتي؟؟ و عندما غضبت منه قلت له ولمن يجلس معه بأني ذاهب إلى الكنيسة لعلي أجد فيها من ارحم وأفضل منكم ويشعرني بكرامتي وإنسانيتي و من يساعدني بالحد الأدنى بالمعيشة أو الخروج من هذه البلاد لاني ضقت زرعا بالمعاملة السيئة ويعاملوننا كأنهم أصحاب مكة و على أثر هذا الحديث تم فصلي و طردي من الجمعية لست نادماً مما قلت أناشد أصحاب الضمائر الإنسانية وسماحة البابا و لمن تعنيهم الإنسانية باخراجي من هذه البلاد او بالحد الأدنى كما اسلفت للمعيشة .

((ربي ازداد إيماني واعتقادي بك كلما قرأت كتابك ولكني قد كفرت بهذه الأمة))

ودمتم ودامت الإنسانية

ادعو أن يأتي حظكم دائما ((شيش بيش)) والسلام

  • Social Links:

Leave a Reply