بيان تعزية : وفاة رمزاً من رموز الثورة الفنانة السورية فدوى سليمان

بيان تعزية : وفاة رمزاً من رموز الثورة الفنانة السورية فدوى سليمان

 

هيئة تحرير الرافد

باسمنا واسم كل أحرار الوطن وثواره الشرفاء نتقدم بخالص العزاء ﻷهل وأحباء وأصدقاء الفنانة الثائرة الحرة فدوى سليمان التي فارقتنا بجسدها يوم أمس الخميس بعد صراع طويل مع المرض في باريس..

كانت فدوى سليمان أيقونة من أيقونات ثورتنا السورية الجميلة، وكلمة حق صدحت في ساحات الوطن ضد الجلادين والظالمين مع أول صيحات الحرية التي خرجت من الشعب السوري.

حين تركت ساحات دمشق وعادت لتقود مظاهرات حمص يداً بيد مع حارس منتخب سورية الساروت، كانت ترد على محاولة النظام تشويه ثورة السوريين ووصفها بالثورة الطائفية، وفي فعلها هذا أكدت أن هذه ثورة الحرية التي يطالب بها كل الشعب السوري، كانت فدوى سليمان من أكثر من أوجع النظام وسفه أكاذيبه وفضحها، ولهذا عرض النظام المبالغ الضخمة لقتلها، فما كان من أهالي حمص إلا أن حموها برموش عيونهم، وعاشت في بيوت أهل حمص البسيطة كفرد من أفراد أسرهم ينقلونها من بيت لبيت خوفاً عليها من النظام.

لقد رحلت فدوى سليمان عنا بجسدها، لكن روحها وثورتنا باقية، وستكون بيننا يوم النصر نحتفل سوياً بالحرية والنصر على هذه العصابة التي تحتل بلدنا، هذه العصابة التي استقدمت كل مجرمي العصر ليقتلوا الشعب السوري.

فدوى سليمان الشابة السورية التي شاركت بقية شباب سورية أحلامهم في سورية حرة مدنية ديمقراطية، بقية وفية لعهدها وأنشدت للحرية في داخل وخارج سورية.

في حزننا وحزن السوريين – من كافة طوائفهم وانتماءاتهم – على فقدانها نلمح أن ما جهدت فدوى لتقوله مازال موجوداً في قلوب السوريين ولن يختفي تحت سكاكين القتلة من كافة الطوائف، ففي سورية طائفتان اثنتان فقط، هما طائفة السوريون الأحرار، وطائفة القتلة المجرمون.

لروحك الطاهرة السلام

 

  • Social Links:

Leave a Reply