يــا عــيـد عـــــــــذراً ..

يــا عــيـد عـــــــــذراً ..

يا عيد عذراً فإن الهم يشغلني
وقلبي يا عيد مملؤ باحزاني.

في كل يوم لنا قتلى نشيعهم
ودمعة العين تجري فوق اوجاني.

وكل حي اجد طفلا يسألني
عن اصدقاء له غابوا وخلاني.

يبدو على وجهه حزناً يعذبه
قد احرقوا بيته ظلما وعدواني.

وبين ابطيه عكاز يسانده
لا ادري ما ذنبه من غير سيقاني.

وكم رفاق لنا كنا نشاهدهم
ما عدت اسمعها اصوات جيراني .

هل تدري ما حالهم واين قد ذهبوا
ام انهم رحلوا من غير عنواني.

وانظرلتلك الصور بالأمس قد رسمت
على جدار لهم من نقش فناني.

لا ادري اعدادهم يا عيد كم وصلت
وكلهم قتلوا حرقا بنيراني.

يا عيد اطفالنا صارت ملابسهم
تغطي عوراتهم والجسم عرياني.

والفقر والجوع والأمراض تقتلنا
وصار امواتنا من غير اكفاني .

فهل بهذا اتيت اليوم تفرحنا
وتملا الجو بالبالون الواني.

وننسى هما واحزانا تحيط بنا
ونرقص فرحا والقلب نشواني.

قذائف الهاون والغارات تسمعها
والجو غاز وبارود ودخاني.

هل تعتقد انها العاب نارية
بل حرب نارية وقصف عدواني.

ماعدت يا عيد بعد اليوم تفرحنا
لا فرق ما بينكم او بين شعباني.

فلا جديد لنا يا عيد تحمله
ونحن في يومك نزداد نقصاني.

واصبح اليوم مانلقاه في وطني
قهر وظلم وجلاد وسجاني .

فامضي ودعني مع همي اشاركه
عامان مرا ولم تخطر بوجداني.

ولم يعد بيننا يا عيد من بشر
او من يكون له إحساس انساني

  • Social Links:

Leave a Reply