الرفيق العزيز عماد الدروبي أفكارك و أحلامك ستنتصر >>

الرفيق العزيز عماد الدروبي أفكارك و أحلامك ستنتصر >>

نحو أحياء الذكرى السادسة للثورة السورية

 

منذ أيام تبلغت أسرة الرفيق المحامي عماد الدروبي من فرع الأمن العسكري أنه قد استشهد تحت التعذيب دون تحديد تاريخ الاستشهاد ….

و كان الرفيق عماد قد اعتقل للمرة الأولى في بداية الشهر التاسع 2011 من قبل فرع الأمن الجوي في حمص و نقل مع رفاقه الذين اعتقلوا في 1 – 10 إلى فرع التحقيق في المزة ثم أطلق سراحه مع بقية الرفاق في بداية الشهر الثاني 2012 ..

ثم اعتقل للمرة الثانية من قبل فرع الأمن العسكري في حمص قرب مكتبه بتاريخ 22 – 5 – 2013 و بقي تحت التعذيب حتى الشهر السادس 2015 حيث استشهد وفيا للثورة و لرفاقه و لشعبه و لأفكاره .

ولد الرفيق عماد بتاريخ 21 – 4 – 1971 من أب شيوعي مناضل من أجل ا لحرية و العدالة و عاش أفكار الحرية منذ نعومة أظافره …. انتسب لهيئة الشيوعيين السوريين منذ انطلاقتها الأولى , و شارك في كافة أعمال الثورة السلمية إذ كان في نشاط تنسيقيات الخالدية و البياضة و في نشاط تنسيقيات الحولة و ربطها بالمدينة ….. و لم يشهد مؤتمر الهيئة و تحويلها للحزب كما كان يحلم , متزوج و أب لثلاثة أطفال ….

الرفيق الغالي عماد نعاهدك أننا سنناضل حتى تحقيق أفكارك التي تطابقت مع تطلعات شعبنا في الحرية و العدالة الاجتماعية .

و نعاهدك أن دمك لن يذهب هدرا مطلقا .. و أننا سنحاسب القتلة و سنسقط النظام و التطرف .

نتقدم بتعازينا القلبية لاسرتك و لوالديك و ستبقى شمعة في تاريخ حزبنا وشعبنا سننتصر و ستنتصر معنا

المجد للحرية المجد لك و لشهداء الثورة السورية

اللجنة المركزية لحزب اليسار الديمقراطي 10 – 6 – 2015

  • Social Links:

Leave a Reply