الفقرة ( 21 ) من حوارات منكوب و منهوب ..

الفقرة ( 21 ) من حوارات منكوب و منهوب ..

عمران كيالي

منكوب : هل تعرف بأن عندي صديقا ( عضوا ) في اتحاد الكتاب ؟…

منهوب : مو عيب أبدا … أنا عندي صديق ( عضو ) في مجلس النواب …

منكوب : المهم … هذا الصديق قال : بأن في الأدب الجيورجي ثنائية تشبهنا هي ( فانو و داتو ) …

منهوب : عند الأتراك أيضا يوجد ثنائية ( كركوز و عيواظ ) … و عند الإنكليز يوجد ( لوريل و هاردي ) …

منكوب : أعتقد بأن هذه الثنائية تتكرر لدى معظم الشعوب …

منهوب : و أنا أظن بأن الحوارات التي تجري على لسانيهما متشابهة …

منكوب : و تعطي فكرة جيدة عن البيئة التي يمثلانها … خاصة إذا تكلما باللهجة المحكية …

منهوب : مثلا نحن نتكلم عن معاناة أهلنا و عن عاداتهم و تقاليدهم …

منكوب : صحيح … لكننا لا نستطيع أن ننتقد حكوماتنا للأسف …

منهوب : و ما الداعي لنقدها ؟… كل شئ متوفر … و يعيش المواطنون بأمان … و الدخل يكفي الأسرة و يزيد … و ما زالت محطات التلفزيون تقدم المسلسلات و الأغاني و البرامج الترفيهية … يعني الحمد لله مو ناقصنا شي …

منكوب : صدقة يا منهوب مو ناقصنا شي … و كل شي تمام … بشو بدنا ننتقد الحكومة ؟… لذلك أنا و أنت ما إلنا شغلة … خلينا نروح ع بيتنا أحسن ما نروح ع بيت خالتنا …

منهوب : بكير لسا خلينا عم نلعب …

منكوب : شلوف ………………….. العين دامعة و العقل مسلوب … و الدار مهدومة و الشعب منهوب … قالوا لنا : إن ما نراه من محن … على الورى قدر للناس مكتوب … و آخرين أبوا إلا مذلتنا … فاحتار في قتلنا وغد و مندوب … على البسيط بكت قصائدي ألما … من دمعها كتبت : لرشدكم ثوبوا …

  • Social Links:

Leave a Reply